تراجت شعبية الرئيس الفرنسى ساركوزى


ولكن ليس بسبب تقصيرة فى اداء واجبة الرئاسى بل بسبب

استياء الشعب الفرنسى من التغطية الا علامية المكثفة لحياتة الخاصة

فماذا سيفعل الشعب الفرنسى لوعاش فى بعض الدول العربية وشاهد التغطية التى


يحظى بها بعض الحكام العرب حيث يسخر بعض الحكام الوسائل الاعلامية لهم ولابنائهم فقط
والشعب مجبر على ان يتابعهم برا وبحر وجوا وفى كل مكان ماعدا الاماكن التى

قد تخدش صورتهم النزيهة