اخاف ان نبقى هكذا ولا نتفق ابدا .. ونبقى منقادين من جماعات تخريبية هدفها عدم استقرار البلاد ... مجرد رأى
د/ أحمد عبدربه