همس أصحاب
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

همس أصحاب دخول

نهتم بكم لأنكم الأهم . عائلة همس أصحاب

شاطر

descriptionالطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏! Emptyالطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏!

more_horiz
شدتني القضية التي تدور حول حق الآباء في رؤية أبنائهم بعد الطلاق وانتقال حضانتهم إلي أمهاتهم.. وقد تعددت الملاحظات حول أماكن الرؤية ومواعيدها ومدتها.. إلخ.. وأوضح إليكم في هذا المجال الملاحظات الآتية:

{ هناك آباء لا يحضرون لرؤية أبنائهم لفترات طويلة قد تمتد لأشهر ولكن بينهم من يستطيع أن يحضر أوراقا تقول انه كان في رحلة سفر للعمل أو كان مريضا علي أن تكون هذه الأوراق ملفقة وذلك حتي لا يستطيع أحد أن يأخذ عليه أي رد فعل قانوني وهو في حقيقة الأمر لا يحتاجه لأن أحدا لا يحاسبه علي عدم الحضور إنما الأم هي التي تحاسب في حالة عدم احضار الأبناء لمدة ثلاث مرات متتالية.

وفي الكثير من الأحيان قد تتغيب الأم لسبب قهري حقا مثل أن تكون ظروف عملها قد منعتها أو أنه ليس لديها من يحضر الأبناء أو لديها حالة حداد أو أنها مريضة, ولكنها تتحمل عبء المرض ولا تذهب للطبيب لتوفر ثمن الكشف والدواء لأولادها خاصة إذا كانت لا تحصل علي أموال من طليقها أو أنه لا يعطيها إلا القليل وعندئذ لن تستطيع احضار ما يثبت سبب تغيبها وتصبح معرضة للعقاب لأنها الجانية!.

{
هناك بعض الأمهات فضلن الطلاق علي العيش مع زوج منحرف سلوكيا أو أخلاقيا, فمنهن من لا تجعلها تربيتها تتقبل مثل هذه السلوكيات الخاطئة فتفضل الانفصال في هدوء, وتترك الأمر لله عز وجل, وخلقها الكريم يدفعها إلي ألا تذكر ما يفعله زوجها حتي لا تفضحه أو تهز صورته أمام أبنائه ومنهن من لا يوجد لديها الأهل ليدافعوا عنها فتفضل السلام لعدم استطاعتها الخوض في السلك القضائي للحصول علي حقها أو لتثبت أفعال زوجها المشينة فكيف مع مثل هذا الأب سيكون حال الأبناء خلال فترة الاستضافة وكيف سيكون قدوة حسنة لهم, أما هي فتجتهد في تربيتهم وتنشئتهم علي الخلق والدين فأبسط شيء إذا كانت الأم تحرص علي أداء الصلاة, وقد اجتهدت ليؤدي الأبناء أيضا فريضة الصلاة ولكنهم أثناء فترة استضافة الأب الذي لا يصلي سيحدث لديهم خلل خلقي وديني ونفسي.

{
هناك من يدعو إلي نقل حضانة الطفل إلي الأب بعد الأم وأم الأم ولكنه يتجاهل أن هناك بعض الأطفال يكونون في سن الرضاعة أو الطفولة المبكرة, وبالتالي يحتاجون إلي رعاية خاصة لا يستطيع الأب تقديمها إليهم, خاصة إذا كان متزوجا بأخري.

{
يحرص القانون علي حق الجد والجدة في الحضانة مع أن الاحصائيات تؤكد انهما من أهم أسباب الطلاق الذي أصبح ظاهرة متفشية بمرور الوقت.

{
لاشك أن رؤية الطفل جميع أقاربه يشعره بأنه محاط بالرعاية والمحبة لكن ذلك قد يكون من أهم أسباب الطلاق بسبب التدخل من الأجداد الذين قد يري بعضهم أن هذا الطفل ليس إلا ابنا للجانب الآخر, ويتناسون أنه ابن ابنهم أيضا, ويذكرون الطرف الآخر أمام الأبناء بكل سوء, ويسردون القصص التي تجعل الطفل في حيرة كبيرة وذهن وعقلية مشوشة لا يعرف من يصدق ومن يكذب وليس هناك رقيب أو إلزام بمراعاة الحيدة والصمت والأمانة عند مقابلته ثمار هذه الأسرة التي شارك في هدمها.

{
هناك نصوص في مواد العقاب بالقانون تؤدي إلي قيام بعض الآباء أو الأمهات غير الحاضنين أو العكس بالتلاعب فقد يقوم أحدهم بخطف الطفل ليبتز الطرف الآخر ليتنازل عن أي دعوي قضائية يكون قد أقامها ضد الطرف الآخر أو ليتنازل عن حق له أو مستحقاته, وهذا ما حدث كثيرا, ووقتئذ سيكون الطفل قد تمزق خلال فترة النزاع مما يؤثر علي نفسيته وسلوكه ودراسته, فقد يحدث وهو في منزل والدته أن يأخذ الأب حكما فيقوم باحضار رجال الشرطة لينفذه بأخذ الولد, ثم تأخذ الأم فترة حتي تستطيع اصدار حكم آخر بإرجاع الطفل لها وهكذا نجد أن الخاسر هو الجميع.

{
يجب علينا أن ننظر إلي أهم شيء ألا وهو ما يسمي الفروق الفردية والظروف الأسرية والاجتماعية والاقتصادية التي تختلف في حيثياتها من أسرة لأخري والتي قد تمنع صدور قوانين ملزمة, وبمجرد تطبيقها سينهال الكثير والكثير من المشاكل والقضايا والخلافات مما ستؤثر سلبا علي الملايين من أبناء الشعب وعلي النظم الاجتماعية والنظامية وعلي الأجيال القادمة.

{
من الأجدي أن تتجه الجهود إلي بحث وتحليل ودراسة أسباب تنامي ظاهرة الطلاق مع تكاتف الجهود لنشر الوعي لتجنب مثل هذه الكارثة الأسرية والإنسانية, وذلك من خلال الوسائل الدعائية والإعلامية والمنابر التي تساعد في التقليل من هذه الظاهرة وهذا أضعف الإيمان.

{
إقامة مكاتب خاصة تحت إشراف مجلس الأمومة والطفولة والأسرة ليتوجه إليها الزوج والزوجة أو أحدهما عند مواجهتهما لمشكلة في حياتهما الزوجية والأسرية علي أن تأخذ هذه المكاتب الشكل الاجتماعي وليس في محاكم الأسرة التي تؤثر سلبا علي حل المشكلة وتؤدي لتفاقمها نظرا لغضب الطرف الآخر واتجاه الطرف الأول إلي المحاكم ويجب أن تأخذ هذه المكاتب الشكل الودي والاجتماعي والاستشاري ويكون وجودها والإعلان عنها بشكل جيد وأن توجد بها لجنة مكونة من اخصائي اجتماعي وآخر نفسي وتربوي وواعظ ديني بهدف الإلمام بالمشكلة المطروحة أمامهم وليتشاوروا في الأمر ليتوصلوا للحل الصواب, وذلك لأنه عند حدوث مشاكل أسرية وزوجية قد يكون تدخل أحد من العائلتين هو سبب الانفصال, من هنا يجب أن تكون هذه المكاتب حيادية وتعالج هذه المشكلات بدقة بالغة.

{
إقامة دراسات نفسية وتربوية وأبحاث ميدانية واجتماعية علي الأطفال الذين انفصل والداهما عن كيفية تقبلهم هذا الأمر ومعايشته وأيضا أهم المشاكل التي قد يتعرضون لها وطرحها إعلاميا, وشرح حل كل مشكلة قد يتعرض لها هؤلاء الأبناء حتي يستطيع الأبوان الإلمام بها وليقوما بواجبهما في التنشئة السليمة لأبنائهما.

descriptionالطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏! Emptyرد: الطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏!

more_horiz
من المؤسف انتاج اطفال في وضع حال مثل الانفصال

كثيرا منهم يحرمون من اشياء كثيرة جدا ليست المادية بالاولي

ولكنا الاجتماعية والنفسية والوجدانية ينقصهم الكثير حقا

واذا ايضا لم يجدوا رعاية من حاضنهم سواء الاب او الام والتي يقوم بدورين الاب والام معا


ينتج اطفال وشباب لديهم الكثير من المشاكل والاضطرابات

مشكور علي هذة الدراسة الواقعية والتي اصبحت كشئ عادي

من كثرة عددها


تقبل احترااااااااااامي

descriptionالطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏! Emptyرد: الطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏!

more_horiz
شكرا اجمل على مرورك

descriptionالطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏! Emptyرد: الطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏!

more_horiz
موضوع مهم

فعلا
تقبل مرورى

descriptionالطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏! Emptyرد: الطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏!

more_horiz
موضوع جميل جدا محمد
تقبل تحياتى

descriptionالطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏! Emptyرد: الطريق إلي رؤية الأبناء بلا متاعب‏!

more_horiz
شكر ا برنس انتا وهوى على مرركم الجميل
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
reply